[sam_zone id=1]

شكري وبوريطة يبحثان هاتفيا الأزمة الليبية

بحث وزير الخارجية المصرية سامح شكري، في اتصال هاتفي مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، آخر التطورات ذات الصلة بالملف الليبي، في إطار الحرص المتبادل على التنسيق وبذل الجهود المشتركة من أجل دفع جهود التسوية السياسية في ليبيا.

وصرح المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد حافظ، بأن شكري أكد خلال الاتصال على موقف مصر الثابت من دعم الجهود الرامية إلى التوصل لحل سياسي توافقي يحافظ على سيادة ليبيا ووحدتها، ويحقق تطلعات الشعب الليبي نحو الأمن والاستقرار وصون مقدراته وموارده، ويسهم في مواجهة كافة مظاهر الإرهاب والتطرف والتدخلات الخارجية الهدامة.

في هذا المقال