[sam_zone id=1]

الجامعة العربية ترحب بالحراك السياسي الراهن الذي يشهده الملف الليبي

رحبت جامعة الدول العربية اليوم بالحراك السياسي الراهن الذي يشهده الملف الليبي والهادف إلى تقريب وجهات النظر وبناء الثقة بين الأطراف الليبية والوصول إلى تفاهمات محددة لحلحلة الأزمة.

وأعرب مصدر مسؤول بالجامعة عن تثمينه عاليا للدور الذي قامت به المملكة المغربية في استضافة وتيسير الحوار الليبي وجمع ممثلين عن مجلسي النواب والدولة، والذي أسفر عن جملة من التفاهمات بين الجانبين، وخاصة فيما يتصل بتوحيد مؤسسات الدولة.

وفي ذات السياق رحب المصدر بإعلان البعثة الأممية في ليبيا حول نتائج الاجتماع التشاوري الذي عقد في سويسرا، والتفاهمات التي توصلت إليها الشخصيات الليبية المشاركة فيه.

في هذا المقال