[sam_zone id=1]

رئيس تكتل إحياء ليبيا: الحل الأمثل هو تحديد تاريخ وآليات للانتخابات الرئاسية

قال رئيس تكتل إحياء ليبيا عارف النايض، إن الطريق الأمثل والأكثر دستورية هو أن تقتصر المفاوضات الجارية على تحديد تاريخ وآليات إجراء الانتخابات الرئاسية المباشرة.

مشيرا في مقابلة مع وكالة ليبيا 24 ، إلى أن تأجيل الانتخابات الرئاسية مرة تلو الأخرى منذ عام 2011 هو السبب الرئيسي في الصراع الدموي على السلطة.

وأوضح النايض أنه بحسب مقررات لجنة فبراير والترتيبات الانتخابية التي تضمنتها، يستطيع الليبيون أن يسترجعوا شرعية مؤسساتهم وأن يختاروا ويفوضوا من يشاؤون من خلال صناديق الانتخابات، لا من خلال الصفقات والمحاصصات ولا من خلال الحروب والصراعات.

وفيما يخص ملف المصالحة الوطنية، قال رئيس تكتل إحياء ليبيا، إن المشايخ والأعيان والقيادات الاجتماعية لم يتوقفوا قط منذ عام 2011 عن محاولات إصلاح ذات البين والوصول إلى مصالحة وطنية شاملة، معربا عن أسفه لإهمال هذه الجهود والمساعي، وموضحا أن البعثة الأممية تعودت على دعوة كثير من الشخصيات التي لا تمثل إلا نفسها، أو أعداد قليلة من الناس أو الأحزاب القزمية الهزيلة، كما أكد أن هذه الخطوة الحوارية الجديدة إذا ما التفت حولها القيادات الاجتماعية الليبية، يمكن أن تبنى عليها مصالحة شاملة، إذا صحت النوايا، واتسعت دائرة المشاركة فيها.

في هذا المقال