[sam_zone id=1]

أبو الغيط: استئناف النشاط الاستيطاني الإسرائيلي مدان ويدمر حل الدولتين

أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أمس، موافقة إسرائيل على بناء ألفي وحدة استيطانية جديدة، مؤكدا أن عودة إسرائيل إلى النشاط الاستيطاني مرفوضة ومدانة، وتناقض ادعاءات الحكومة الحالية بالسعي نحو السلام والاستقرار في المنطقة.

أبو الغيط قال إن هذا النشاط الاستيطاني يشكل عائقا هائلا أمام تطبيق حل الدولتين، وأن إصرار حكومة نتنياهو على المضي قدما في البناء الاستيطاني لإرضاء المكونات اليمينية المتطرفة داخلها يعكس إصرارها على رفض تطبيق هذا الحل، وكذلك العمل على تدمير فرص تحقيقه في المستقبل.

من جهته دعا منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط السلطات الإسرائيلية إلى الوقف الفوري لكل الأنشطة المتعلقة بالاستيطان.
مجددا التأكيد على أن بناء المستوطنات غير شرعي بموجب القانون الدولي، ويعد إحدى العقبات الرئيسية أمام تحقيق السلام.
جاء ذلك في بيان صحفي أشار فيه المنسق الخاص، نيكولاي ملادينوف، إلى موافقة السلطات الإسرائيلية على خطط لبناء نحو خمسة آلاف وحدة سكنية، معظمها في مواقع بعيدة في عمق الضفة الغربية المحتلة.
وقال ملادينوف إن العدد الكبير لهذه الوحدات وموقعها يثيران القلق البالغ لدى كل الملتزمين بالنهوض بجهود السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
في هذا المقال