[sam_zone id=1]

العلماء يسجلون أعلى درجة حرارة في القطب الشمالي

استطاع علماء كنديون و أمريكيون من تحديد التغيرات المناخية وتبين لهم أن شمال المحيط الأطلسي سجل أمس الجمعة أعلى درجة حرارة من أي وقت مضى وذلك من خلال دراسة سماكة رواسب قاع بحيرة ساوث-ساوثوت الواقعة في جزيرة أليسمير وتحديد تركيز التيتانيوم في طبقات الرواسب.

وأشار فرانسوا لابوانت، من مركز دراسات النظم المناخية الى العلاقة بين مناخ المنطقة والتغيرات الدورية وقال “تمكنا خلال تحليل هذه العلاقات الثابتة، من فهم كيفية تغير درجة حرارة مياه سطح المحيط الأطلسي خلال 2.9 ألف سنة”.

ويقول لابوانت أن التغيرات الكثيرة على طبقة الجليد الأزلي والتربة الصقيعية يعود لارتفاع الضغط الجوي في هذه المنطقة والسماء الصافية وارتفاع درجة الحررة على مدة عدة أسابيع لتصل الى 20 درجة مئوية في السنوات الأخيرة خلال فصل الصيف.

ويذكر أن العلماء اكتشفوا أدنى درجة حرارة في القطب الشمالي خلال الأعوام ما بين 1400-1600 ميلادي وأطلق على هذة الفترة اسم العصر الجليدي الصغير.

في هذا المقال