[sam_zone id=1]

الجزائريون يصوتون بنعم في الاستفتاء على تعديل الدستور

وافق الجزائريون على تعديل الدستور في استفتاء الأول من نوفمبر، لكن بنسبة مشاركة هي الأدنى في تاريخ البلاد، بحسب النتائج الرسمية النهائية التي أعلنها المجلس الدستوري مساء أمس.

وقال رئيس المجلس، كمال فنيش، إن نسبة المصوتين بنعم، بلغت 66.8%، مرحبا بعملية التصويت الشفافة والتي تمت في ظروف جيدة.

غير أن نسبة المشاركة لم تبلغ سوى 23.84%، وهي النسبة الأدنى في تاريخ الجزائر خلال اقتراع مهم، وهو ما يعتبر إخفاقا، بحسب العديد من وسائل الإعلام الجزائرية.

في هذا المقال