[sam_zone id=1]

وزارة التعليم تجدد حرصها على سلامة المعلمين والطلبة في ظل الجائحة

أكدت وزارة التعليم بالحكومة الليبية حرصها التام على سلامة معلميها وطلابها، وتعاملها بشكل شفاف مع أي مستجدات أو تطورات حول الوضع الوبائي في البلاد.

وأوضحت الوزارة أنه ضمن خطة متابعتها للوضع الصحي بالتعاون والتنسيق مع اللجنة الطبية الاستشارية العليا لمكافحة وباء كورونا، ومن خلال ما ورد بكتاب مدير مستشفى مسة حول رصد بعض الحالات بالمنطقة فقد تم إحالة الأمر إلى اللجنة الطبية المختصة للدراسة والتوضيح وإصدار التوجيهات والتوصيات الاحترازية للعمل بها.

كما وجه مدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية بوزارة التعليم كتابا إلى مراقبي التربية والتعليم، طالبهم فيه بالتوجه يوم الإثنين المقبل إلى مخازن التعليم ببنغازي لاستلام الدفعة الثانية من الأدوات الوقائية المخصصة للمؤسسات التعليمية.

وأوضح الكتاب أن الأدوات الوقائية تشمل أجهزة إلكترونية لقياس حرارة الجسم، ومعقمات الأيدي.

هذا ووجه مدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية بوزارة التعليم، كتابا أمس إلى مراقبي التربية والتعليم، بشأن جهوزية صرف العهد المالية المخصصة لمديري المؤسسات التعليمية.

وجاء في الكتاب أن هذه القيمة مخصصة لغرض الصرف منها على أعمال النظافة خلال العام الدراسي ألفين وعشرين ألفين وواحد وعشرين، وستتم إحالة مخصصات كل المراقبات بدءا من الأسبوع المقبل.

في هذا المقال