[sam_zone id=1]

بوريطة وشينكر يبحثان الملف الليبي

بحث وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة أمس، مع مساعد وزير الخارجية الأمريكي ديفيد شينكر، العديد من القضايا الإقليمية وفي مقدمتها ليبيا وأكد بوريطة أن مواقف البلدين متقاربة جدا في العديد من القضايا الدولية والإقليمية.

من جانبه أوضح شينكر أن المغرب شريك محوري للاستقرار الإقليمي، وأنه من أقرب حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، وأن العمل مستمر بين البلدين للتوصل إلى حل للأزمة في ليبيا.

في هذا المقال