[sam_zone id=1]

قوة حماية طرابلس تعلن رفضها مخرجات الحوار السياسي

استنكرت قوة حماية طرابلس طريقة اختيار بعض الشخصيات المشاركة في الحوار، وآلية عرض المقترحات والتصويت.

ووجهت قوة حماية طرابلس بيانا إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة وسفراء الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن ورؤساء بعثات الدول الراعية للحوار، أكدت فيه رفضها التام لمخرجات الحوار السياسي الجاري، داعية جميع الأطراف إلى العودة للحوار الليبي السلمي إلى جانب تدخل الأمين العام للأمم المتحدة لتصحيح مسار البعثة.

في هذا المقال