[sam_zone id=1]

رئاستا المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية تستنكران ما تعرض له موكب باشاغا

أكدت رئاسة المجلس الرئاسي و حكومة الوحدة الوطنية، استنكارهما واستهجانهما الشديدين للحادثة التي تعرض لها موكب وزير الداخلية المفوض فتحي باشاغا،
مشددتين في بيان لهما اليوم على الجهات القضائية والضبطية فتح تحقيق نزيه وشفاف في ملابسات الحادثة وملاحقة مرتكبيها، كما دعتا كل الأطراف في هذه المرحلة إلى ضبط النفس والحرص على العمل معا لكشف الحقيقة ومحاسبة كل من خرق القانون من خلال الجهات المختصة.
رئاستا المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة أكدتا أن السلطة الجديدة ستباشر عملها فور اعتمادها خلال الأيام المقبلة، وأن أولوياتها ستكون بسط السيطرة الأمنية الكاملة على كامل التراب الليبي، والحرص على تطبيق القانون بحزم.
في هذا المقال