[sam_zone id=1]

رئاسة الجمهورية التونسية: سعيد لم يكن وراء تكوين أي تنظيم حزبي

أعلنت رئاسة الجمهورية التونسية في بيان اليوم، أن الرئيس قيس سعيد لم يكن وراء تكوين أي تنظيم حزبي، وأنه لا نية له في ذلك.

يأتي بيان الرئاسة على خلفية الإعلان عن حزب جديد يحمل اسم “الشعب يريد”، وهو الشعار ذاته الذي ارتكزت عليه حملة سعيد خلال الانتخابات الرئاسية عام 2019.

هذا وأكد المدير التنفيذي لحزب “الشعب يريد”، نجد خلفاوي، أن الحزب لا يمثل رئيس الجمهورية، وليست له أي علاقة به، مشيرا إلى أن برنامج الحزب يدعو إلى العمل واستقطاب الشباب لتغيير الأوضاع السياسية في تونس.

في هذا المقال