[sam_zone id=1]

بعد رحلة من العطاء والسخاء .. الشيخ المبارك محمد نصيب يسير إلى رحمة الله

في نبأ استقبله محبوه ومريدوه في ليبيا وخارجها بمزيد من الحزن، وكثير من الذهول، نعت مدينة الجغبوب ابنها، وفقيهها وعالمها، وبركتها، شيخ زاويتها السنوسية العامرة، الشيخ محمد نصيب الشاعري، عن عمر ناهز 83 عاما من العطاء العلمي، والبذل والسخاء اللا متناهي، ليطوي رحلة عمره المبارك منتقلا إلى الرفيق الأعلى إثر مرض لم يمهله كثيرا من الأيام..

ونحن في قناة ليبيا إذ ننقل لكم هذا النبأ الدامع، لا يسعنا إلا أن نستمطر على فقيد الأمة الليبية المبارك شآبيب رحمة الله ومغفرته ورضوانه، مقدمين لأسرته وأحبته وأهله ومريديه في كل مكان أصدق التعازي، وأتم المواساة.

في هذا المقال