[sam_zone id=1]

ورشة أممية مرتقبة حول التحليل المشترك للقطاعات المحلية

طالبت المنسقة للشؤون الإنسانية ببعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، جورجيت غانيون، خلال لقائها مع وكيل وزارة الخارجية لشؤون التعاون الدولي والمنظمات، عمر كتي، بالتنسيق مع القطاعات المحلية المختصة، بحضور ورشة عمل مرتقبة حول التحليل المشترك الذي تشرف عليه منظمة الأمم المتحدة، من خلال بعثاتها في الدول الأعضاء سنويا.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، إن هذه الورشة، تهدف إلى تقييم تقرير نتائج مـخطط العام الماضي، ومتابعة سير التقدم في برامج ومشاريع العام الحالي، بالإضافة إلى التخطيط للمشاريع التنموية والإنسانية المستقبلية، بما يتلاءم مع خطط الدولة الليبية، لافتة الى أن الوزارة عبر موقعها على الإنترنت، أوضحت أن وكيل شؤون التعاون الدولي والمنظمات، عمر كتي، بحث مع المسؤولة الأممية آلية تنظيم عمل بعثة منظمة الأمم المتحدة والوكالات التابعة لها التي تعمل في ليبيا.

في هذا المقال