[sam_zone id=1]

ديوان المحاسبة يفتح تحقيقا بالتصرفات غير القانونية لمؤسسة النفط

كشف ديوان المحاسبة عن فتحه تحقيقا بالتصرفات غير القانونية والجرائم الاقتصادية للمؤسسة الوطنية للنفط، التي ترتب عليها التفريط في الأموال وإيقاع الضرر بسبب امتناع رئيس المؤسسة، مصطفى صنع الله، عن تحصيل الضرائب والرسوم المقررة على الشركات الأجنبية منذ العام الماضي.

وقال رئيس ديوان المحاسبة بالإنابة، علاء المسلاتي، في خطابه الموجه إلى الدبيبة والصديق الكبير، إنه تم طلب فتح حسابين مصرفيين لصالح مؤسسة النفط من قبل الجهات المختصة، بحيث تودع فيها تحصيلات المبيعات الخارجية والمبالغ المخصصة لتمويل الميزانية التقديرية للمؤسسة وشركاتها، مطالبا بإيقاف جميع الإجراءات والقرارات المشار إليها وعدم العمل بها، لأن هذه التصرفات في مجملها تشكل جرائم اقتصادية وفقا للتشريعات النافذة.

In this article