[sam_zone id=1]

مترشحو الانتخابات البرلمانية يحتجون أمام مقر الإدارة الانتخابية بسبها

احتج عدد من مترشحي الانتخابات البرلمانية أمام مقر الإدارة الانتخابية بسبها، بسبب الوضع المتردي وإهدار ثروات البلاد وتدمير ممتلكاتها وانتهاك سيادتها وجلب المرتزقة والتدخلات المباشرة للأجسام التشريعية والتنفيذية، التي قادت البلاد نحو التشظي بسبب تمسكها بالسلطة، بحسب ما جاء في بيان المحتجين.

وطالبوا المترشحون بإنهاء كافة الأجسام السياسية القائمة، وتجميد عملها واعتبارها فاقدة الشرعية منذ تاريخ الرابع والعشرين من ديسمبر، رافضين أي محاولة لمصادرة حق الشعب الليبي في اختيار سلطته التنفيذية والتشريعية عبر صناديق الانتخابات، من خلال أي خارطة طريق جديدة لتقاسم السلطة وزيادة العبث بمصير الشعب.

في هذا المقال