[sam_zone id=1]

عون: تدخل أمريكا وبريطانيا في مؤسسة النفط أمر غير مقبول

كشف وزير النفط والغاز محمد عون عن ملاحظات كثيرة له منذ تسلمه للوزارة حول تدخل الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة بشكل سافر ومستفز في موضوع مؤسسة النفط لأسباب خاصة بهما.

عادا هذا التدخل أمرا غير مقبول لدى وزارته على الإطلاق، وشدد عون على ضرورة وضع حد نهائي لمثل هذه التصرفات والتدخلات.

مؤكدا أن وزارة النفط ستعلن اليوم الخطوات التي ستتخذ ردا على مثل هذه التدخلات.

وأضاف عون أن الدبيبة ورئيس هيئة الرقابة هما من يستطيع وقف رئيس مؤسسة النفط مصطفى صنع الله عن العمل ووقف كل الإجراءات غير القانونية والمخالفة للتشريعات النافذة، وحجبه 10.900 مليارات عند شركات أجنبية لأكثر من سنة دون المطالبة بأرباحها، والتعسف وهدر أموال التنمية المستدامة، واستقوائه بالأجانب.

وتابع: بيان الدول الخمس له علاقة باستعادة الوزارة للإتاوات من الشركات الأجنبية التي تتجاوز 10 مليار دينار، فقد ورد في بيانهم أنهم يقدّرون التزام المؤسسة بتحسين الشفافية المالية

وتساءل: إذا كانت لدى رئيس المؤسسة شفافية فكيف يحجب المليارات؟ فلو فعل ذلك أحد من مسؤولي هذه الدول الخمس لكان مكانه السجن.

في هذا المقال