[sam_zone id=1]

عقيل يحمل الدبيبة مسؤولية أي دم يسفك بسبب تمسكه بالسلطة

حمل السياسي عز الدين عقيل، عبد الحميد الدبيبة، مسؤولية أي دم يسفك على خلفية قيامه بنشر أرتال مسلحة داخل العاصمة بدعوى حماية الدستور والانتخابات.

وأوضح عقيل عبر فيسبوك: يتحمل الدبيبة كل قطرة دم ليبي تسفك لأجل تمسكه بالسلطة، الأرتال التي شاهدناها لما يسمى قوة حماية الدستور والانتخابات هم شباب ليبيون ضحك عليهم الدبيبة وأغراهم بقليل من المال وأقنعهم بأن الأمر لا يتعدى استعراض عسكري، بينما الموضوع أكبر وأخطر من ذلك.

In this article