[sam_zone id=1]

الفقيه: حديث باشاغا للإعلام البريطاني سيساهم في تصحيح مواقف بعض الدول

قال النائب سليمان الفقيه إن حديث رئيس حكومة الاستقرار، فتحي باشاغا، لبعض الصحف البريطانية هدفه شرح حقيقة الموقف على الأرض لا مغازلة للجانب البريطاني أو الأمريكي كما ردد البعض.

وأضاف الفقيه: نحن جزء من العالم، ولا بد من إيضاح الصورة الحقيقية حول القضايا شديدة التعقيد كالهجرة غير المشروعة، وطرح الرؤى الجدية لحلها، وإيضاح مسببات إغلاق النفط وإهدار عوائده لصالح فئة ضيقة.

معتبرا أن التوضيح سيسهم في دفع بعض الدول التي اتخذت موقفا خاطئا بعدم الاعتراف بشرعية حكومته لتصحيح مواقفها، مؤكدا في ذات الوقت أن الدول الكبرى المتدخلة في ليبيا تتحمل المسؤولية عما تشهده الساحة السياسة من إرباك متواصل سعيا لتحقيق مصالحهم دون أي مراعاة للمصلحة الليبية.

وتساءل الفقيه: هل الاعتراف الدولي بالحكومة مرهون بقدرتها على تقديم الخدمات للمواطنين وتحسين أوضاعهم وصيانة ثروات البلاد والتمهيد لإجراء الانتخابات، أم مرهون بحجم ما يمكن أن تقدمه من خدمات لتلك الدول، فاستقبال أي دولة للدبيبة بصفته الشخصية أمر يعود لها، أما استقباله بصفته ممثلا للشعب والحكومة الليبية فهذا يعد إجراء غير صحيح لعدم امتلاكه وحكومته أي شرعية.

In this article