[sam_zone id=1]

باشاغا يبرق لصنع الله حول جهود وإجراءات حكومته لاستئناف إنتاج وتصدير النفط

وجه رئيس حكومة الاستقرار فتحي باشاغا رسالة إلى رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله لإطلاعه على جانب من الإجراءات المتبعة من حكومة الاستقرار لإنهاء أزمة تعليق إنتاج وتصدير النفط لما لهذا الأمر من ضرر جسيم على المركز المالي للدولة الليبية والبنية التحتية للقطاع النفطي.

وأكد باشاغا أو حكومته قامت بإجراء سلسلة اتصالات عاجلة وموسعة مع عديد الأطراف وزيارة منطقة الهلال النفطي والاستماع لمطالب المحتجين ممن أبدوا اعتراضهم على آليات التصرف بالأموال الناتجة عن الإيرادات النفطية وغياب الشفافية وتوزيع وتوظيف وإدارة تلك الأموال دون أي سند قانوني.

وأكد باشاغا أن مؤسسة النفط في طرابلس هي الجهة المسؤولة على إنتاج وتصدير النفط وتحصيل إيراداته ما يعني أن الأمر يتطلب التوافق على آليات محددة ومنضبطة تضمن الاحتفاظ بالإيرادات النفطية بحسابات المؤسسة وعدم إحالتها حتى إصدار قانون الميزانية من قبل مجلس النواب.

وأكدت حكومة الاستقرار سعيها الحثيث لاستئناف إنتاج وتصدير النفط واستعدادها الكامل لإتمام كافة الإجراءات اللازمة والكفيلة بإعتماد الآليات المتعلقة بحفظ وصيانة هذه الإيرادات النفطية وضمن حسن إدارتها وعدم توظيفها واستغلالها سياسيا.

في هذا المقال