[sam_zone id=1]

باشاغا: أمن دول الجوار من أمننا ونأمل دعم المجتمع الدولي للتوافق الليبي

طالب رئيس حكومة الاستقرار فتحي باشاغا المستشارة الأممية ستيفاني ويليامز بأن تكون هي والمجتمع الدولي في صف التوافق الوطني الليبي، مؤكداً استعداده التام للتعاون الاقتصادي المشترك مع كافة الدول.

وأكد باشاغا أن ليبيا دولة ليست معتدية ولن تعتدي على أحد ولكنها ستدافع عن نفسها إن لزم الأمر، مجدداً التذكير بضرورة إخراج كافة المرتزقة والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية.

وأكد رئيس الحكومة بأنه يحترم كافة الدول الجارة لليبيا ،معتبراً أن أمنها القومي هو أمن ليبيا والكل يشترك في نفس المصير، وتجمع ليبيا بتلك الدول الجارة علاقات تاريخية أخوية، منبهاً إلى أن تركيا دولة صديقة وتجمعها بليبيا علاقات اقتصادية كبرى، متمنياً أن تعود الشركات التركية إلى ليبيا لإعادة الإعمار.

وأضاف باشاغا : “نطمح إلى أن تكون ليبيا حلقة وصل تجارية بين أفريقيا وأوروبا وأمريكا وآسيا، وتكون ليبيا هي مركز الخدمات التجارية لكافة القارات.

في هذا المقال