[sam_zone id=1]

بن شرادة يصارح الشعب: الكلمة الأخيرة ليست للمشري ولا لصالح بل للمجموعات المسلحة

نفى عضو مجلس الدولة الاستشاري سعد بن شرادة طرح مقترح تشكيل حكومة جديدة، بشكل رسمي على أعضاء مجلس الدولة.

وأضاف بن شرادة : “سألتُ رئيس المجلس خالد المشري بنفسي عن مثل هذه الأنباء، فنفى وجودها”، مستدركًا بأنه لا يستبعد وجود مثل هذا الأمر، ولكن تحت الطاولة وبشكل غير معلن بحكم العادة.

وأوضح بن شراده : “ربما يكون سعي المشري أو عقيلة صالح في هذا الاتجاه هدفه الضغط على الأطراف أو على الحكومتين لتحقيق مصالح ما.

وقال بن شرادة إن مجلس الدولة لا يؤثر في الدبيبة حتى لو سحب المجلس يده عنه، لأنه متمترس خلف كتائب مسلحة، والرأي الأخير ليس للمجالس النيابية أو غيرها، بل لمن يمتلك السلاح على الأرض على حد تعبيره.

وختم بن شرادة: “من يساوم ليس صالح ولا المشري اللذان في الحقيقة لا يملكان شيئًا، بل قادة المجموعات المسلحة، وحتى إن جرى اتفاق بين الرجلين لتشكيل حكومة جديدة فلن يتحقق إلا بأمر من الأطراف المسلحة.

In this article