[sam_zone id=1]

خارجية حكومة الاستقرار تنفي صحة تقرير ديكارلو، وتتحدى إثبات دخول باشاغا لطرابلس بطريقة مسلحة

نفت وزارة الخارجية بحكومة الاستقرار صحة الرواية التي قدمتها وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، روزماري ديكارلو، في إحاطتها بمجلس الأمن، حول محاولة الحكومة الدخول إلى طرابلس بطريقة مسلحة، الأمر الذي أدى إلى اندلاع اشتباكات في المدينة.

وأكدت الوزارة أن دخول رئيس الحكومة كان بطريقة سلمية وعبر مركبة مدنية وتتحدى أي شخص أو كيان يدعي دخوله بطريقة مسلحة، وتتحمل مسؤولية ذلك.

وشددت الوزارة على أنه كان من الواجب على بعثة الأمم المتحدة تحري الدقة في نقل المعلومات دون زيادة أو نقصان، وأن موقفها من الحكومة أو حبها وكرهها لها لا يمنعها من سرد الحقيقة كما هي.

في هذا المقال