[sam_zone id=1]

المسماري: القوات المسلحة ترصد تحركات المليشيات في طرابلس والجنوب

قال الناطق باسم القوات المسلحة العقيد أحمد المسماري إن القوات المسلحة ترصد تحركات ما وصفها بالمليشيات المتواجدة في العاصمة طرابلس وضواحيها وفي جنوب البلاد.

وأكد المسماري في المؤتمر الصحفي الأسبوعي أمس أن قوات الجيش تنتشر في الحقول النفطية حتى منطقة هراوة، مشيرا إلى أن القوات التي حررت الموانئ رجعت إلى بند السرية والآن هي مكلفة بمهمة أخرى.

وعن مدينة درنة، قال المسماري إن غرفة عمليات عمر المختار احتجزت في المدة الماضية العديد من السفن التي اخترقت حظر تحرك السفن في هذه المنطقة.

وأكد المسماري استهداف المدفعية الثقيلة في منطقة الظهر الحمر المجموعات الارهابية مسفرة عن قتل ثلاثة عشر منهم أهمهم أحمد الحرير آمر إحدى هذه المليشيات وذلك بمساعدة سلاح الجو حسب قوله.

وأضاف المسماري أنه تم تشكيل لجنة من قبل غرفة عمليات بنغازي بخصوص المدنيين العالقين في منطقة قنفودة الا انها لم تتوصل إلى حل، وذلك لأن من يتفاوض باسمهم يريد خروجهم عن طريق البحر، مؤكدا أن الممر الآمن لن يكون إلا عن طريق القوات المسلحة التي تعمل على خطة لتحرير الأسرى الذين يحتجزهم الإرهابيون كدروع بشرية.

وأشار المسماري إلى أن قوات الجيش أبطأت الهجوم في محور قنفودة حفاظا على أرواح أفراد القوات المسلحة من الالغام التي تنتشر بشكل غير مسبوق في المنطقة.

في هذا المقال