سجال 16-10-2017

عنوان الحلقة “جولة تونس 2 .. طرفان لا فريق والبرلمان الى التعليق”

ضيوف الحلقة

– الصالحين عبد النبي “عضو مجلس النواب ”
– ابو بكر بعيرة “عضو مجلس النواب”
– عبد الباسط بن هامل”الصحفي ونائب رئيس تحرير صحيفة بوابة افريقيا”
– محمد معزب “نائب رئيس مجلس الدولة”

ابرز ما ورد على لسان الضيوف..
*- عضو مجلس النواب الصالحين عبد النبي:
– وجدنا في جلسات الحوار السابقة التي استمرت لأسبوع في تونس نوع من التقارب والتفاؤل
– بعد عودتنا الى الحوار وجدنا الاخوة في مجلس الدورة يدورون حول النقاط ذاتها التي تم الاتفاق عليها في الجلسات السابقة
– نحن الان نضيع الوقت ولا نحقق أي تقدم في الحوار
– أعضاء مجلس الدولة مصرين على ان يكون لهم دور تشريعي مع مجلس النواب
– لا نستطيع التضحية بالمؤسسة العسكرية ونحن مع توحيد الجيش الليبي
– منذ 3 شهور قادة الجيوش تجتمع بالقاهرة للاتفاق على توحيد الجيش

*- الصحفي ونائب رئيس التحرير لصحيفة بوابة افريقيا عبدالباسط بن هامل:
– المشكلة تطورت كنا نتحدث عن المادة الثامنة الان اصبح الخلاف اكبر
– المشكلة الأكبر تكمن الان داخل مجلس الدولة
– أعضاء مجلس الدولة يحاولون المحافظة على على تواجد اشخاص معينين
– أعضاء من مجلس النواب يبحثون عن مصالح شخصية
– من يسمي رئيس المجلس الرئاسي مشكلة كبيرة قد يطول الحوار فيها الى شهر وشهرين
صلاحيات مجلس النواب ما زالت واضحة

*- عضو مجلس النواب أبوبكر بعيرة:
– ما لم تصل القيادات السياسية إلى اتفاق يكون من الصعب الوصول للحلول
– حفتر ذكر بشكل صريح أن الحوار ليس السبيل الوحيد لحل الأزمة الليبية
– الوضع الحالي في تونس لن يوصلنا إلى اتفاق
– بعض المتحاورون يريدون اخراج الجيش من المشهد والبعض الآخر يريد إخراج المجلس الرئاسي من المشهد
– غسان سلامة اشار الى ان الكثير من المصالح الشخصية تشوش المشهد الحالي
– ستعود جلسات الحوار لكن لن نصل إلى أي نتائج لأن الخلافات عميقة
– هناك شخصيات تبحث عن مصالح شخصية لهذا تفسد الحوار منذ عام 2015

*- نائب رئيس مجلس الدولة محمد معزب:
– نحن لم ندعو الى فتح الاتفاق ومجلس النواب هو من بدأ بالمبادرة
– نقطة الخلاف اليوم آلية اختيار أعضاء المجلس الرئاسي وآلية اختيار رئيس الوزراء
– مجلس النواب اقترح ان يختار رئيس ونائب ومجلس الدولة يختار نائبا
– اقترح مجلس الدولة أنه في حال لم يمنح مجلس النواب الثقة للحكومة مرتين يحال الأمر الى المجلس الرئاسي الجديد ليعطي الثقة بالحكومة
– وفد مجلس النواب يشترط المصادقة على تعيينات المناصب العسكرية
– كتلة 94 كانت في وقت سابق وحُلت والان يوجد 33 عضوا منها في مجلس الدولة
– يجب أن يشترك مجلس الدولة ومجلس النواب باختيار رئيس المجلس الرئاسي بالتوافق

في هذا المقال