[sam_zone id=1]

بدء التصويت لانتخابات برلان كردستان العراق

بدأ الأكراد التصويت في انتخابات برلمانية في إقليم كردستان العراق شبه المستقل يوم الأحد بعد عام من محاولة فاشلة للاستقلال.

ونظرا لضعف أحزاب المعارضة، من المرجح أن يستمر اقتسام السلطة المستمر منذ نحو 30 عاما بين الحزب الديمقراطي الكردستاني وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني.

لكن سنوات من الجمود السياسي وتوقف صرف الرواتب والفساد قوضت الثقة في العملية السياسية وقلصت أعداد من يقبلون على التصويت في الانتخابات في الفترة الأخيرة.

وتطرح الانقسامات داخل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني إمكانية‭‭ ‬‬أن يهيمن الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود برزاني على الساحة السياسية الكردية.

ويضم برلمان الإقليم 111 مقعدا منها 11 مقعدا تخصص للأقليات.

لكن أغلب الأحزاب الرئيسية تقول إنها لا تتوقع أن يشارك أكثر من 40 بالمئة من الناخبين المسجلين البالغ عددهم 3.85 مليون في الانتخابات.

وستغلق مراكز الاقتراع أبوابها الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي. ومن المتوقع إعلان النتائج الأولية في غضون 72 ساعة.

وفي السليمانية معقل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، توجه عدد قليل من الناخبين للتصويت في مدرسة شيرين حيث توجد أربعة مراكز اقتراع.

وأصيبت كل الأحزاب المعارضة بالضعف بعد النتائج الهزيلة في الانتخابات الاتحادية في مايو أيار وسط مزاعم عديدة اتهمت الحزبين الرئيسيين بالتزوير ولم تتأكد عند إعادة فرز الأصوات فيما بعد.

وكان الاستفتاء المثير للجدل على الاستقلال في 2017 بقيادة برزاني قد وعد أكراد العراق بوضعهم على طريق قيام دولة.

وسحق رد فعل بغداد السريع هذه الاحتمالات وقلص الحكم الذاتي للمنطقة.

لكن البعض أبدى تفاؤلا حيال المستقبل. ووصل سالار كريم إلى مركز اقتراع مع زوجته وابنيه وارتدوا جميعا ملابس مبهجة لهذه المناسبة.

في هذا المقال