[sam_zone id=1]

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تعرب عن قلقلها إزاء الفراغ الأمني بالعاصمة وتحذر من أزمة جديدة

دعت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، جميع الأطراف والكيانات المسلحة بمنطقة مطار طرابلس والمنطقة المحيطة به في بلدية قصر بن غشير جنوب العاصمة طرابلس، بالوقف الفوري لأي تصعيد مسلح وتجنب المزيد من العنف والاقتتال.

وأعربت اللجنة في بيان اليوم، عن خشيتها من اغتنام الجماعات والتنظيمات الإرهابية، حالة العنف القائم والفراغ الأمني بالعاصمة لتنفيذ هجمات وأعمال إرهابية تربك المشهد وتعمق الأزمة الإنسانية والسياسية.

وختمت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا بيانها، بدعو لجنة العقوبات الدولية بمجلس الأمن الدولي بـتطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي رقم (2174) و رقم (2259) ، والذي ينص على ملاحقة كل من يخطط أو يوجه أو يرتكب أفعالاً تنتهك القانون الدولي أو حقوق الإنسان في ليبيا، وكذلك حظر السفر وتجميد أموال الأفراد والكيانات الذين يقومون بأعمال أو يدعمون أعمالا تهدد السلام أو الاستقرار أو الأمن في ليبيا، أو تعرقل أو تقوض عملية الانتقال السياسي في البلاد .

في هذا المقال