[sam_zone id=1]

كابتن الطائرة وعلي كنة يفندان ادعاءات الرئاسي استهداف طائرتهم في مهبط حقل الفيــل

أعلن المكتب الإعلامي للقيادة العامة للقوات المسلحة، السماح لطائرة الخطوط الليبية بالإقلاع إلى طرابلس، وتأمينها في الأجواء، تنفيذا لتعليمات القائد العام.

فيما فندت شهادة قائد الطائرة وشهادة علي كنة، المكلف من قبل الرئاسي آمرا للمنطقة العسكرية سبها، الذي كان على متنها، فندت شهادتهما ما نشره المجلس الرئاسي من معلومات مغلوطة، حين قال في بيان إن الضربات أصابت مدرج المطار، والبنية التحتية للحقل النفطي، وهو ما يطرح تساؤلات عن الأهداف من وراء عملية التضليل التي انتهجها الرئاسي، خاصة مع مطالبة وزير خارجيته عرض حادثة مطار الفيل على مجلس الأمن الدولي، بناء على هذه المعلومات.

في هذا المقال