[sam_zone id=1]

ويليامز: ندعم التوافق الليبي ونشجع تقارب المجلسين وندعو لدعم دولي لجهود التوافق الداخلي بين الفرقاء

جددت المستشارة الأممية ستيفاني وليامز دعم الأمم المتحدة للتوافق الليبي الليبي وتشجيعها للتوافق الذي جرى هذا العام بين مجلسي النواب والدولة، مشيرة إلى أن المجلسين مسؤولان بشكل كامل عن تحقيق حل شامل لأنهما مسؤولان عن المسار الدستوري.

وأكدت ويليامز على أهمية التوصل لإطار دستوري متين وسليم لإجراء الانتخابات فى أقرب وقت وأن يكون الحل ليبيا ليبيا، مشيرة إلى أن مخرجات مؤتمر برلين هي المظلة التي يجب أن يعمل فى إطارها الليبيون.

وأكدت ويليامز على وجود درجة من التدخل الأجنبي السلبي في الأزمة الليبية، مشددة على أهمية التوصل لدولة ليبية آمنة ومستقرة ولا تشكل تهديدا لجيرانها، مطالبة بضرورة دعم المجتمع الدولى لليبيا لتحقيق التوافق والوحدة وإجراء انتخابات تفضي لانتخاب حكومة تمثل الشعب الليبي.

In this article